بداية الحلم

علاقة الإنسان بالفنون قديمة وعميقة، والقدرة على استنطاق الجمال الكامن في الأشياء علامة نادرة تعطي صاحبها التميز والمكانة، ولكل المجتمعات المتحضّرة روادٌ وأعلامٌ لهذه الفنون، من هنا يجب أن تكون البداية.

بدأت المصممة الفنانة شهد الجمعة علاقتها بالأزياء من فترة ليست بالقريبة، لتقدّم تصاميم عصرية غيّرت بها المفهوم السائد عن الجلابيات لتناسب رغبات وأذواق الجيل الجديد مع المحافظة على طابع الحشمة التي تميزت بها الجلابيات الشرقية. وللمصممة شهد الجمعة موعدٌ مع النجاح؛ حيث كان في عام ٢٠١٤ إطلاق علامتها التجارية لصناعة الملابس الجاهزة، ثم ارتقت في عام ٢٠١٨ لمرحلة مميزة ليبدأ بها خط جديد لفساتين السهرة، ولكل هذه الفصول الراقية صبغة واحدة تميزها عن غيرها حيث أن شهد الجمعة تستاق إلهامها من طبيعة المرأة نفسها في اتزانها وتأنّقها وتحرص في تصاميمها على انسيابية القماش بشكل يتناغم مع خطوات المرأة، لينعكس ذلك على التصميم ويبرز أنوثتها. كما أنها تعتمد غالبا على ألوان الباستيل المريحة للعين والتي ترمز للنعومة والأناقة، وتعتمد بفنّها على مزج تفاصيل الخياطة الراقية (الهوت كوتور)؛ من حيث الخامات عالية الجودة والشك المتقن في القطع الجاهزة.